Halloween party ideas 2015

يسميه الهنود "قصيدة المرمر" و هو كذلك بالفعل , فأحجاره تنطق بأجمل و اصدق ما يمكن ان يقوله العاشق ‏الولهان لحبيبته و قبابه الساحرة تروي للأجيال عن قصة حب و وفاء خالدة , انه تاج محل , درة من درر الفن ‏الإسلامي و العالمي و احد عجائب الدنيا السبع الجديدة , قصر ابيض يبدو من بعيد كأنه يطفو في الهواء فيعيدك ‏بالزمن الى أجواء ألف ليلة و ليلة و حكاياتها السحرية و لا تملك الا ان تقف مشدوها أمام أبهته و جماله.‏

درة من درر الفن الاسلامي استغرق بنائها اكثر من 20 عاما

صورة لتاج محل التقطت من الحديقة الامامية المواجهة
في القرن السادس عشر الميلادي كانت إمبراطورية المغول في الهند في أوج عصرها الذهبي و امتد سلطانها ليشمل تقريبا كل مساحة الهند الحالية بالإضافة الى باكستان و أفغانستان و خضع لها العديد من الشعوب و الثقافات و الأديان المختلفة , و رغم ان أباطرة المغول في الهند كانوا مسلمين الا انهم اتسموا بالتسامح الديني فازدهرت البلاد في عهدهم و امتزجت الحضارات و الثقافات المختلفة لتنتج مجموعة رائعة من  الآثار الفنية و المعمارية الرائعة , ربما يكون اجملها و أكثرها رسوخا في الذاكرة العالمية هو ضريح تاج محل الواقع على ضفاف نهر جومينا في مقاطعة آجرا الهندية , فبالإضافة الى روعة بناءه و لطافت شكله و تصميمه فأن القصة التي ارتفع بنانه لأجلها تضفي عليه المزيد من الجمال و تلفه في هالة من الرومانسية الحالمة.

لماذا و لأجل من بني تاج محل؟

<
في عام 1607 للميلاد , كان الأمير خرم ولي عهد الإمبراطورية في الخامسة عشر من العمر عندما حضر  إحدى المناسبات فشاهد ابنة احد النبلاء الفرس المقربين من البلاط و اسمها ارجمند بانو بكم , كانت رائعة الجمال و في الرابعة عشر من العمر و قد وقع الأمير في حبها من النظرة الأولى ففاتح والده الإمبراطور جهانكير من اجل خطبتها و امتدت هذه الخطبة لخمسة سنوات توجت بزواج العاشقين في عام 1612 , و قد ازداد تعلق الأمير خرم بزوجته الجميلة بعد الزواج فأطلق عليها اسم ممتاز محل , كانت زوجة محبة و وفية لا تتدخل في المشاكل و المكائد السياسية على عكس نساء البلاط الأخريات , و رغم انها كانت الزوجة الثالثة الا انها كانت المفضلة و المحببة و الوحيدة المتربعة على عرش قلب الأمير و كان يصطحبها معه دوما في حروبه و غزواته و يجعلها موضع سره و ثقته و قد أنجب منها أربعة عشر طفلا.
في عام 1628 توفى الإمبراطور جهانكير فارتقى الأمير خرم عرش الإمبراطورية و صار يعرف بأسم الإمبراطور شاه جهان أي ملك العالم , و قد واجه في بداية حكمه عدة ثورات و تمرد عليه بعض الولاة , كان احدهم هو حاكم إحدى المدن الأفغانية فتوجه لمحاربته عام 1631 , و كالعادة اصطحب معه زوجته ممتاز محل رغم انها كانت حامل في شهورها الأخيرة لكن يبدو ان مشاق الرحلة الطويلة قد أجهدتها و أرهقتها فتعسرت ولادتها و ساءت حالتها و بدا انها تحتضر فهرع اليها الإمبراطور و جلس قرب رأسها يذرف الدموع حزنا و كمدا , و يقال ان ممتاز محل نظرت اليه قبل موتها بلحظات و طلبت منه أمرين , الأول بأن لا يتزوج بعدها أبدا لئلا ينجب أولادا آخرين فينازعوا أبنائها على السلطان و الأمر الثاني هو أن يشيد لها ضريحا و بناءا فريدا من نوعه يخلد ذكرها الى الأبد , و قد وافق الإمبراطور على الطلبين في الحال و بقي مرابطا عندها على أمل ان تستعيد عافيتها لكنها سرعان ما لفظت  أنفاسها و انتقلت الى بارئها تاركة الإمبراطور وحيدا يذوب أسى و حسرة و يقال انه اعتكف بعد موتها لمدة سنة كاملة و حين ظهر للناس مرة ثانية كان قد غدا شخصا أخر فقد أبيض شعره و انحنت قامته.

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.